دولة خليجية تمول إعلاميين مصريين لمهاجمة المملكة

النفيسي: إعادة العقيدة مطلب شعبي.. والخليج سيكسب كثيرًا بالتحالف التركي

الزيارات: 2073
التعليقات: 0
النفيسي: إعادة العقيدة مطلب شعبي.. والخليج سيكسب كثيرًا بالتحالف التركي
https://www.afaq-n.com.sa/?p=67

متابعات – آفاق نيوز

أكد المفكر السياسي الكويتي، الدكتور عبدالله النفيسي، أن التغييرات الداخلية التي قام بها الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – خلال أسبوع واحد من توليه الحكم أعادت الاعتبار والاحترام للتيار الإسلامي، وأن في تصريح أحمد التويجري والسماح لسلمان العودة بالسفر دلالة واضحة على أن ثمة بوادر قادمة، مطالبًا بالإفراج عن المعتقلين.

وشدد على أن ما أسماه بـ”إعادة العقيدة” إلى المجتمع أصبح مطلبًا شعبيًا، خاصة “أننا بدأنا نشم رائحة الليبرالية والإلحاد” بين الشباب في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف النفيسي، خلال لقائه مع الإعلامي عبدالعزيز القاسم على قناة “فور شباب”، اليوم الجمعة، “أرجو من الملك سلمان أن ينظر إلى المعتقلين بعين العطف وأن يقربهم منه ويستفيد من تجاربهم. فنحن بحاجة ماسة إلى لم الشمل، ونحتاج إلى أن نعمل بوصية الرسول صلى الله عليه وسلم {سددوا وقاربوا}”.

ورأى المفكر السياسي أن في زيارة الملك سلمان الخارجية الأولى إلى تركيا عودة إلى الذات، لأن تركيا دولة إقليمية كبرى في المنطقة يتسابق الاتحاد الأوروبي لضمها إليه بسبب اقتصادها النامي وقوتها الصناعية والعسكرية، فدول الخليج ستكسب كثيرًا من تحالف وتنسيق عسكري مع تركيا, وسيشكل هذا تهديداً للغرب.

وذكر أنه منذ عهد الملك فهد وحتى الآن اكتسبت المملكة خبرات سياسية، ودخلت الساحة البراغماتية التي أرجوا أن تثمر في صيانة تحالفها مع تركيا، مشيرًا إلى أن على دول الخليج أن تدرك أنه لا يمكن تعطيل العلاقة مع تركيا ذات القوى الإستراتيجية بسبب ملف (الإخوان المسلمين) الصغير، وفي الوقت ذاته لفت إلى أن جماعة الإخوان المسلمين لم تجد حاضنة في العالم العربي مثل المملكة العربية السعودية منذ عهد الملك عبدالعزيز رحمه الله.

الوضع المصري
وحول الوضع في مصر، قال المفكر السياسي عبدالله النفيسي أن مصر حاليًا منهارة اقتصاديًا وتطلب القروض والمعونات من دول فقيرة لا يمكن الاعتماد عليها عسكريًا واتخاذها حليفًا استراتيجيًا، كما أن وضع إيران و روسيا الاقتصادي سيئ للغاية ولا يسمح بتأييد نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وأشار إلى أن المليارات التي ألقت بها دول الخليج إلى السيسي, كانت شعوب الخليج العربي أولى بها, خصوصاً وأن شعوبها تعاني من أزمة السكن.

وأكد أن السيسي تورط عسكرياً في ليبيا وسيدفع الثمن، في الوقت الذي يعاني فيه الشعب المصري من أزمة اقتصادية خانقة بسبب سياسات السيسي.

وحول هجوم الإعلام المصري على الممكلة عقب تولي الملك سلمان الحكم، قال النفيسي إن الضغط الأمني أدى ببعض الإعلاميين المصريين إلى الارتزاق، وهناك دول خليجية تدفع رواتب لإعلاميين مصريين مقابل الإساءة للمملكة.

الملف اليمني
ولم يغب المشهد في اليمن عن تحليلات المفكر النفيسي، وفسره بأن في اليمن صراع بين الدولة المركزية التي تمثل الأغلبية (السنة) والميليشيا التي تمثل الأقلية (الحوثي); الذي يتلقى التعليمات من إيران، فالطائرات العسكرية الإيرانية تتنقل بكل أريحية بين طهران وصعدة.

وأضاف أن إيران تسعى إلى هدم الدولة المركزية العربية وتفكيك المجتمع العربي ومن ثم دعم الميلشيا، كجماعة الحوثي و حزب الله، لافتًا إلى أن “المال الإيراني اشترى قيادات في الجيش اليمني، كوزير الدفاع السابق الذي سلم صنعاء للحوثي وهو الآن يقيم في فيلا فاخرة في أبوظبي”.

ولم يستبعد النفيسي وجود تدخل عسكري خليجي في اليمن، مؤكدًا أن تقسيم اليمن ليس من مصلحة دول الخليج البتة. لكنه أشار إلى أن الشعب اليمني الآن استعاد زمام المبادرة وبدأ الحوثي يدفع الثمن وأصبحت إيران تتلعثم في خطابها، وعلى دول الخليج دعم حزب الإصلاح لكونه أكبر حزب إسلامي في اليمن يستطيع مواجهة الحوثي؛ فلديه 40 ألف مسلح، وهو فقط يحتاج إلى دعم عسكري، كما أن حركة الإصلاح لم تسئ لدول الخليج ولو بكلمة حتى الآن رغم كل محاولات الشيطنة من الإعلام الخليجي.

تعليقات الفيس بوك

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.