كيف تحول هاكرز فى المملكة إلى محقق في الجرائم الإلكترونية؟

الزيارات: 1599
التعليقات: 0
كيف تحول هاكرز فى المملكة إلى محقق في الجرائم الإلكترونية؟
https://www.afaq-n.com.sa/?p=513

حول الشاب تركي عمر من هكر يهدد مواقع الجهات الحكومية الإلكترونية وحسابات المشاهير بحثا عن عمل، إلى محقق في وحدة الجرائم الإلكترونية في إحدى الهيئات الحكومية، فيما يسعى حاليا إلى مساعدة المتضررين من جرائم الابتزاز الإلكتروني وإعادة حسابات مواقع التواصل الاجتماعي المسروقة من أصحابها. «عكاظ» حاورت تركي عمر المعروف بلقب (مرجوج هزازي)، فإلى تفاصيل الحوار:

• حدثنا عن بدايتك، وماذا كان هدفك من التهكير؟

•• بدايتي كنت مثل بداية أي هكر تعلم الاختراقات وما إلى ذلك، حيث كنت أبحث عن المواقع الكبيرة والشخصيات الشهيرة حتى أوصل رسالتي للجميع والتي تهدف بتعريف المسؤولين أنني شاب عاطل أبحث عن من يتبنى موهبتي وتسخيرها بخدمة وطني، واستمررت على جهلي باختراق المواقع وحسابات المشاهير.

• متى كانت نقطة تحولك؟

•• حدث لي أمر غير مسار حياتي وهو اختراقي لحساب الأمير فهد بن خالد رئيس النادي الأهلي، إذ أنه بعد تواصلي معه وجهني بكلمات حركت مشاعري وعلمتني الطريق السليم، بعدها تحولت للخير عن طريق مساعدة الناس بدون مقابل عن طريق حساباتي بمواقع التواصل الاجتماعي.

• حدثنا عن اتهامك باختراق جامعة الأميرة نورة؟

•• تفاجأت أن علي قضية مرفوعة من جامعة الأميرة نوره تتهمني باختراق موقع الجامعة ونشر بيانات الطالبات ونشر خطاب إحدى المعيدات التي تتحدث عن الاستقالة بسبب الاختلاط بالجامعة، هذه القضية جاءت بعد توقفي عن التهكير، وكشفت شخصيتي للكل وتحدثت على أنني مستعد لتعويض أي شخص تضرر بسببي بمقابل مادي أو غيره، واستمرت تداعيات القضية سنة كاملة وانتهت ببراءتي من هذا العمل، والحمد لله الذي أظهر الحق، والأدلة التي قدمتها برأتني من هذا العمل وإلا كنت سأواجه السجن لخمس سنوات وغرامة تقدر بثلاثة ملايين ريال.

• أين كنت بعد هذه القضية؟

•• بعد ما انتهت القضية التي أصبحت قضية رأي عام تحدثت عنها أغلب الصحف والقنوات وتوالت علي الاتصالات من القنوات والرسائل من الصحف، وبعد ظهوري إعلاميا خاطبتني أكثر من دائرة حكومية للاستعانة بخبرتي وتوظيفي، والحمدلله الآن أعمل بأحد القطاعات الحكومية بقسم الجرائم الإلكترونية، وأتلقى الكثير من رسائل الشكر والتقدير من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي على أنني سخرت موهبتي في الاتجاه الصحيح.

• هل يمكن أن تكشف لنا جهة عملك الحالي؟

•• أعمل حاليا محققا في قسم الجرائم الإلكترونية بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالعاصمة الرياض، ولي الفخر بذلك كوني أقف مع وطني الغالي وأخدمه في أحد أهم القطاعات الحكومية والتي من مهامها مكافحة الابتزاز وحفظ أعراض الناس خاصة عن طريق الوسائل التقنية، ولي العديد من الإسهامات الأخرى في حفظ البيانات السرية وحمايتها الخاصة بعدد من الجهات الحكومية.

• عملك الحالي بوحدة الجرائم الإلكترونية في الهيئة هل غير من حياتك، وماذا أضاف لك؟

نعم غير حياتي، وأضاف لي الكثير، كيف لا وهو فتح مخيلتي على ما يحصل من جرائم إلكترونية منها الكثير بدرجة خطورة عالية جدا وقد يؤدي إلى تدمير وتفريق الأسر، ومما أضاف لي ولم أتوقعه أن الكثيرين جاهلون تماما بالتقنية وأهمية الحماية والبعض ينخدعون ببرامج وهمية تحتوي على فيروسات يقومون بتحميلها ويجهلون ما قد يحصل لهم من ورائها، بل بعضها خطر وينتهك خصوصيتك عن طريق نسخ كل ما في الهاتف من صور وأرقام.

• كيف تتعامل مع الشكاوى من اختراق الحسابات الشخصية، وماهي أكثر القضايا التي تواجهها وماهي نصيحتك للمجتمع العنكبوتي؟

•• خصصت إيميلا خاصا لتقديم المساعدة للناس، وتصلني عليه رسائل كثيرة لا تحصى، وأكثر ما يصلني قضايا الابتزاز والسبب جهل الكثير وعدم الحرص من التقنية التي أصبحت الآن شيء أساسي في كل منزل، ونصيحتي الحرص والحذر فنحن بزمن الحرب الإلكترونية، الآن يستطيع الهكر أن يدمر حياتك عن طريق بريدك الإلكتروني أو عن طريق هاتفك الجوال أو المحمول وما بداخله من ملفات وصور سرية وخاصة، فلابد من الحرص والتثقيف عن آخر طرق الحماية والخصوصية وتفادي المحظور من البرامج والمواقع الزائفة.

• من هم أكثر من يتعرض للابتزاز؟

•• هنالك مجموعات كثيرة من إحدى الدول العربية كونوا عصابات لابتزاز السعوديين وخاصة المشاهير عن طريق برنامج الفيس بوك والسكايب، مثل انتحال شخصية فتاة والتواصل مع الشخص المستهدف بهدف تكوين علاقة معه وتتطور إلى فتح الكاميرات بالسكايب أو أي برامج أخرى، وعندها يتم تصوير هذا الشخص بدون علمه في وضعية فاضحة ويقومون بتهديده إما بتحويل مبلغ أو نشر المقطع على الإنترنت، وقد كان لي مقالات بصحف تتكلم عن تحذيري من هذا الموضوع ولكن دون جدوى والسبب أن مجتمعنا لا يهتم بتثقيف نفسه عن التقنية وخطورتها.

• مع تطبيق نظام الحكومة الإلكترونية أصبح من الضروري استخدام مواقع الجهات الرسمية على الشبكة العنكبوتية في كثير من المعاملات الهامة ومنها السرية، ماهو تقييمك لمستوى الحماية الإلكترونية لمواقع الوزارات الحكومية؟

•• مواقعنا الحكومية حمايتها ضعيفة جدا والدليل أنه خلال الفترة الأخيرة حدث اختراق لمواقع حكومية سعودية يعتبر بعضها قويا والبعض فقط يتم تغيير الصفحة الرئيسية (index)، وأكثر مواقعنا الحكومية تكون فقط واجهة، والمعلومات تكون بسيرفرات داخلية مستقلة عن الموقع.

• هل لديك أنشطة تمارسها في الوقت الحالي؟

•• أنا أعمل حاليا على افتتاح أول مؤسسة عربية يديرها هكر سعودي وهي جاهزة في انتظار موافقة هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، فيما يجري العمل على إعداد فلم وثائقي عن قصتي وكيف تحولت لعمل الخير وماهي المشاكل التي واجهتها في مسيرة التهيكر ومخاطرها، وسيخرج الفيلم أحد عمالقة الإخراج من مجموعة MBC.

تعليقات الفيس بوك

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.