قصة نجاح شاب سعودي..

بدر ثامر الجبرين: “الإبداع والمثابرة” سر نجاح مشروع العطور

الزيارات: 11830
1 تعليق
بدر ثامر الجبرين: “الإبداع والمثابرة” سر نجاح مشروع العطور
https://www.afaq-n.com.sa/?p=197542

حوار/ عبدالكريم الفطيمان  – نوف السمحان

بدر ثامر الجبرين، شاب سعودي طموح استطاع أن يثبت أن الحلم يمكن أن يتحول إلى حقيقة وواقع ملموس يشهد له الجميع، ليس بمحض الصدفة ولكن بالجد والعمل والمثابرة والاستمرار في المحاولة.

حقق نجاحات متتالية في عالم الأعمال التجارية بمنطقة حائل في فترة قصيرة من خلال مشروعه ” B7″ ، وأصبح نموذج مشرفا يحتذى به الشباب والشابات بالمنطقة.

وخلال حواره مع صحيفة “آفاق” سيروي حكايته مع مشروعه” B7″، وما حققه ليصل إلى هذا التألق.. فـ إلى نص الحوار

س / لفت نظرنا شعارك B7 فما هي حكاية هذا الشعار ؟

هذا الشعار يحكي مسيرتي التجارية باختصار فالـ B  ترمز  لاسمي  بدر  و  7   هي عدد المحاولات التي قمت بها لأصل الى المشروع الناجح  حيث فشلت في ست محاولات ونجحت في السابعة .

س / احكي لنا بدايتك في عالم التجارة ؟

كانت بداياتي من عام 2006  وقد بدأت من تحت الصفر  ولم تكن هذه البداية في تجارة العطور  بل كان هناك 6 مشاريع سابقة مثل الأسهم والتقسيط وغيرها، وكل المشاريع الستة فشلت ولم استسلم  للفشل الذي واجهته في البداية و لم يحبطني أنما اعتبرته تصحيح للمسار فكل مشروع لم انجح فيه كان يدفعني لأغير النشاط حتى وجدت المشروع الناجح .

هل هناك داعمين لك في نجاحك ؟

نعم هناك نوعين من الدعم

أولا الداعم المادي وكان من  جمعية إنتاج بقروض ميسرة وبدون فوائد.

أما بالنسبة للدعم المعنوي فقد كان لي شركاء نجاح وقفوا معي منذ البداية ومن ضمنهم الاخت نوف السمحان التي وقفت معي وقفت عظيمة من جهة الإعلانات .

لماذا اتجهت لتجارة العطور ؟

القريبين مني هم من دفعوني الى تجارة العطور حيث كنت اصنع عطور خاصة لي

لماذا نجح مشروعك السابع والمتخصص في العطور ؟

النجاح في مشروع العطور لم يكن سهلا  حيث وجدت معوقات كثيرة في طريقي ، وانا اؤمن بالتخصص  وانا متخصص بالعطور والهدايا و اشتغل عملي بنفسي ، وقد جلست شهرين افكر لماذا يأتي الناس لشراء العطور ، واذا فتحت المحل  لماذا يأتون الى بدر لشراء العطور ؟ مالذي يميز بدر   

فجاءتني أفكار مميزة للمحل كفكرة وضع أسماء على العطور ثم تطورنا وأصبحت الأفكار الجديدة لتطوير العمل تتوالي مثل المباخر وعطورات المفارش ، وتشعبت في هذا التخصص مثل المباخر ، البوكسات ، الهدايا  هذي أشكال نطوره ونصنع أشكال جديدة وكل يوم أتوسع وابحث عن المنتج الجديد، فانا اعمل ست أنواع إلى عشر أنواع ثم أتوقف لان السوق ما يستحمل .

وأوضح: “حتى انك تدخل المحل  لاتمل ولازم تجد الهدية التي تريدها وتكون مناسبة لك سواء رجالي او نسائي . كل اسبوع أو اسبوعين انتج شكل جديد ، فمن ميزة هذا العمل انه ابداعي  وليس له حد للوقوف عنده “

ونوه بأن مهارة الشخص في هذا المجال هي التي تفرق ،   موضحا: ” احضرت  زيوت من فرنسا من نفس الزيوت التي تصنع بها العطور الأخرى  وأقوم بعمل تركيبات خاصة بي وهي التي ميزتني .

وهناك  8 محلات في برزان انا انتج لهم اعمالهم  ( مورد )

ما تأثير شبكات التواصل الاجتماعي في عملك ؟

وقتنا هذا وقت اعلانات .. اعلن تنجح مهما كان المنتج  ونحن الان طفرة السوشل ميديا واكيد اللي ما يبرز عن طريقها  ماراح  يبرز  فانا اؤمن بمقولة  90% اعلانات و10% ارباح

وانا عملي اغلبه عبر وسيلة التواصل الاجتماعي ” السناب ”  كما ان عندي متجر الكتروني

ومن خلال شبكات التواصل الاجتماعي تأتيني بعض الافكار من الزبائن   ، كما انني اطرح بـ ” السناب ” مسابقة من يحضر  لي فكره جديدة    (اول طلبيه تكون له مجانا )

ما نصيحتك للشباب الراغبين في الدخول لعالم التجارة ؟

انصحهم بخمس نصائح هي الثقة والأقدام وعدم التسويف والتفرغ والاهتمام وان يكون العمل أبداعي يعطيك الحماس حتى لا تمل منه

وأريد أن أقول لهم الذي يريد أن ينجح  في هذا المجال فالفرص كبيرة جدا .

وانا اقدم أي خدمة لمن يستشيرني في مجال العطور  وادعمه    فهناك اكثر من مسوقه يعملون عن طريقي وانا اعمل لهم منتجات خاصه بهم واعمل لهن مباخر ولهن سعر خاص.

No description available.

No description available.

 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    ما شاء الله.
    الف مبروك اخي بدر النجاح.
    وانت تستاهل والعمل في تطور. استمر وفعلا اسم B7 معروف بحكم الشغل والاتقان.
    فالك التوفيق ❤️

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.