المدرسة الرقمية من النظرية إلى التطبيق

الزيارات: 8959
1 تعليق
https://www.afaq-n.com.sa/?p=189980

في ظل هذه المحنة القاسية التي اجتاحت البلاد والعباد _حمانا الله والمسلمين أجمعين_ بادرت وزارتنا المبدعة الواعية والمدركة منذ بداية الوضع برسم الخطط وتطوير المسار التعليمي في وقت قياسي عبر التعليم الرقمي الذي يتفوق على ما قامت به الدول المتقدمة وسارت بالجميع إلى بر الأمان . أقفُ إجلالًا واحترامًا وتقديرًا للعمل الراقي والقدرة الفائقة على إدارة الأزمات بكفاءة عالية ساعدت على تطور المنظومة التعليمية، وعلى رأسهم وزيرنا المعطاء، معالي الدكتور حمد آل الشيخ، فله جزيل الشكر والتقدير ، و شُكري يمتد لمُدير تعليم حائل وقادة المكاتب والمدارس في المنطقة ، ولا أنسى معلماتنا و مُعلمينا الكرام، الذين أثبتوا قدرتهم الفائقة واللامحدودة على التكيف السريع والقيام بما تحتاجه المرحلة من تفهم ودقة وعطاء وطاقة إبداعية متجددة .
رسالة التعليم عظيمة والتعليم الرقمي تطور هائل اتخذته حكومتنا فكانت رسالتها أعظم لأنها تقوم على مبادئ الإسلام.

إن ينابيع المعرفة المُتدفقة فاضت بإبداعٍ ، وتميز على منصاتنا التعليمية ، والتي نُصبت وعُممت من قبل وزارتنا المبجلة، بقيادة معالي الوزير، الذي تابع ميدانيًا تفعيل التعليم عن بعد، وسار قُدما بطلابنا إلى نور المعرفة، في ظل قيادة حكيمة حريصة ، وسار على إثرها إدارات التعليم الحازمة بتنفيذ وتطبيق رؤية وطننا، ، بشجاعة أدبية ، ومعرفية فذة ، ونادرة حيث حفّزت الجميع على الجد، والاجتهاد ، والتعاضد، للوقوف مع وطننا الغالي وقفة رجل واحد وهدف واحد.
وبادر أبطال التعليم متسلحين بالعلم لقيادة معركة المعرفة ، عن طريق المدرسة الرقمية؛ بوابة العلم و المستقبل.

منصة مدرستي الرقمية، منصةٌ تضع الخطوط تحت ضوءِ المواهب ،والابتكار ،وتتبنى الأفكار الجاذبة , والمُبدعة ، والعقول النيرة.
كما أنها قضت على أميّة الحاسب بجدارة .

لذلك تم إطلاق مسمى مسابقة مدرستي الرقمية عليها،
و تهدف مسابقة مدرستي الرقمية إلى إطلاق الطاقات الكامنة لدى الجميع ، وعلى رأسهم الموهوبين ، تعليميا ، وفنيًا ، وتكنولوجيًا .

وتطبيق التعلم الرقمي يهدف إلى تعزيز أهمية التعليم الإلكتروني عن بعد وذلك عن طريق نشر المفاهيم الصحيحة حول التعليم الإلكتروني والدراسة عن بعد ،وإثراء المحتوى التعليمي والتثقيفي ،وتنمية مهارات التعليم و التعلم ، وتعزيز المشاركة المجتمعية في العملية التعليمية ،واستثمار الممارسات و الخبرات التقنية في توفير منتجات رقمية إبداعية ذات قيمة .

والتي تعنى بجميع الفئات التعليمية .

لا يسعنا إلا أن نمدّ أيدينا بالدعاء، متضرعين لله سبحانه وتعالى، لجميع من سعى وكافح، وجد واجتهد، للوصول إلى الكنوز المعرفية عبر عالم الإبداع لأنه العلم تعدى الحدود والخرائط، حيث أصبح أبناؤنا يتعلمون في أيّ مكان، كطائرٍ يحطُ على المعرفة بانتقاء، فالتعليم الرقمي تغذية فكرية، وتعايش وسلام ، والمدارس الرقمية عطاءٌ وصحة ووقاية.

 

مشرفة الصفوف الأولية / بدرية الدراج
مكتب جنوب حائل بإدارة تعليم منطقة حائل .

تعليقات الفيس بوك

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    فعلا شيء مدهش أن يتم بهذه السرعة على هذا المستوى .
    الكل يعمل كخلية نحل … وبعيدا الانتقاد المرضي المحبط .. شكرا للجميع

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.