“الصحة” تتوج بجائزة أفضل مستشفيات المستقبل بالشرق الأوسط

الزيارات: 1221
التعليقات: 0
“الصحة” تتوج بجائزة أفضل مستشفيات المستقبل بالشرق الأوسط
https://www.afaq-n.com.sa/?p=1772

توّج مؤتمر قطاع الرعاية الصحية 2015 المنعقد مؤخرًا في دولة الإمارات العربية المتحدة، وزارة الصحة بجائزة المركز الأول المخصصة لأفضل تصميم لمستشفيات المستقبل على مستوى منطقة الشرق الأوسط، من بين أكثر من 70 قطاعًا صحيًا قدموا أداء متميزًا في مجال بناء المستشفيات والبُنى التحتية الخاصة بها في المنطقة.
ووفق هذه النتيجة، فقد جاء مستشفى الأطفال في محافظة الطائف بمنطقة مكة المكرمة سعة 300 سرير بالمركز الأول كأفضل مستشفى مستقبلي، بينما حل مستشفى مدينة أبها بمنطقة عسير سعة 300 سرير من ضمن الثلاثة المشروعات الأولى المرشحة للفوز بالجائزة.
وفي ذلك السياق، أكد مدير إدارة الدراسات والتصاميم في وزارة الصحة صالح بن حسن القرني، أن هذه الجائزة يعود فيها الفضل إلى الله عز وجل ثم إلى الدعم اللا محدود الذي توليه القيادة الرشيدة للقطاع الصحي في المملكة، منذ عهد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – مرورًا بالملوك البررة – رحمهم الله – حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وتوفير الرعاية الصحية المتميزة للمواطنين، وتجويد خدمات وزارة الصحة والارتقاء بها بما يتماشى مع توجهاتها نحو خدمة المرضى وكسب رضاهم.
ورفع القرني شكره وامتنانه إلى كل من بذل جهده حتى حصلت الوزارة على جائزة تصميم مستشفيات المستقبل، مقدمًا الجائزة إلى معالي وزير الصحة المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح.
يذكر أن معرض ومؤتمر بناء قطاع الرعاية الصحية 2015م، يعد منصة خاصة لمشاركة أفضل ممارسات تصميم وإنشاء مرافق الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط، والمهتمين بالحصول على التقنيات والخدمات التي تحقق أقصى كفاءة للمرافق وتحسين تجربة المرضى، وفاز بجوائز المؤتمر إلى جانب المملكة العربية السعودية دول : الإمارات، وقطر، ولبنان.

تعليقات الفيس بوك

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.