نهارهم مجاري وحسرات & وليلهم بعوض ولدغات
أهم الأخبار
اليوم الوطني يوم العز والفخر
أهم الأخبار
الرؤى الحكيمة للقيادة صنع مكانة عالمية وأقليمة للمملكة
أهم الأخبار
استمرت مسيرة الخير والنماء والتطور في هذا العهد الزاهر
أهم الأخبار
وزارة الخدمة المدنية تحقق جائزة الإبداع في القطاع العام
أهم الأخبار
‏” اخضر الصالات ” يفتتح مشواره الاسيوي بخماسية في الشباك القطرية
أهم الأخبار
الدفاع المدني بوادي الدواسر ينقذ شخص سقط داخل بئر ارتوازية
أهم الأخبار
أول تصريح رسمي حول حادث المعتمرين.. وارتفاع أعداد الضحايا
أهم الأخبار
” هيثم بن حريب ” يحصل على أفضل تغطية صحفية و ” العامري ” يحقق جائزة سبتمبر
أهم الأخبار
البريد السعودي يحصل على الاعتماد الدولي لنظام الجودة
أهم الأخبار
المملكة تدين الهجوم الانتحاري بشرق افغانستان
أهم الأخبار
«صدارة وإطعام» يختتمان برنامج الرخصة الدولیة للعمل التطوعي
أهم الأخبار
الخدمات الاجتماعية بالجبيل تقيم ورشة عمل بعنوان «قياس أثر الجمعيات بالمدينة»
أهم الأخبار
أمطار على مكة المكرمة
أهم الأخبار
أمطار غزيرة على جازان
أهم الأخبار
غرفة جدة تكشف عن الفرص الاستثمارية في مجال التكنولوجيا
أهم الأخبار

فوضى العمالة.. مسلك آخر للموت حرقاً

الزيارات: 23194
تعليقان 2
فوضى العمالة.. مسلك آخر للموت حرقاً
http://www.afaq-n.com.sa/?p=98591

آفاق – أمل الرويشد :

مع إدعاء العمالة السائبة، للتخصصية الكهربائية والتمثيل الجريئ لإمتلاك المهارة والكفاءة العالية، يأتي إنكشاف الأنياب وإحاطة التهديد بالمستهلكين، ما بين العمل الكهربائي العشوائي، و سوء الصيانة، وانعدام الأمانة والمصداقية في أخطر الأعمال الكهربائية، ذلك بالإضافة الى عمليات الجشع والكذب، لبيع قطع مقلدة ورخيصة، ذات مدى قصير وخطر كبير.

وتلجأ العمالة السائبة لإدعاء الاختصاص و المهارة الكهربائية؛ رغبةً في تحقيق الفرص المادية وزيادة الدخل، كما أن المستهلكين يضطرون للتعامل مع هؤلاء العمالة لسد الاحتياج، دون الوثوق بأهليتهم وكفائتهم، مما يعرض الكثير من المستهلكين لخطر الكوارث والحرائق الوشيكة، التي تؤثر جسدياً ومادياً ونفسياً على المدى البعيد، وتصل لسنوات وفترات طويلة من المعاناة.

وكشفت المديرية العامة للدفاع المدني في إحصائية صادرة عنها، تفيد بتسجيل 49 ألف حادث حريق خلال عام واحد، وذلك بمعدل 134 حادث في اليوم، ومعظمها بسبب الإلتماس الكهربائي الذي أدلع مايزيد عن 19.4 ألف حادث حريق منزلي، فيما تجاوزت الخسائر المادية المليار ريال.

الخطأ البشري

وقالت “شركة الكهرباء السعودية” أن 89% من الحرائق العامة من حولنا سببها الكهرباء، ولنا أن نعلم أن في معظم الحوادث الكهربائية التي تأتي إلى المستشفيات ناجمة عن العبث بمقبس الحائط أو من خلال تصليح الأجهزة التالفة وتركيب اللمبات. ولابد من الإشارة إلى أن الأعطال الكهربائية ليست هي عادةً التي تبدأ الحرائق، بل هو الخطأ البشري في الغالب”.

تهديد مترقَّب

قال منصور الشبيبي – متخصص كهربائي – لـ “آفاق“: “إن بعض العمالة السائبة لديها الدور الكبير في التسبب بحدوث الكوارث ونشوب الحرائق، نتيجةً لجهلها المهني و عدم تخصصها في هندسة الكهرباء، ولكن الجامع لكل الأسباب، أن تعرض حياة المستهلكين للخطر هو أمر محتم؛ بغياب التشديد والرقابة على الكفاءة المهنية والتخصصية الكهربائية، حيث أن أكثر الحالات تكرراً وأكثرها خطورة، هي عمل تمديدات عشوائية دون التدقيق على قوة الجهد المطلوب، بالإضافة الى إستعمال أحجام أسلاك غير مدروسة، تقود الى عدم تحمل مقدار القوة، ثم إندلاع حرائق ذات خسائر بشرية ومادية جسيمة، وبالأخص اذا تم التمديد العشوائي في أماكن تكثر فيها المواد سريعة الإشتعال، كالأقمشة، فتؤدي الى تضاعف نسبة الخطورة بسرعة عالية جداً، للدرجة التي تجعل تدارك النار أمراً صعب”.

وأضاف “الشبيبي” أن إلغاء خاصية الفيوز، تعد من الأخطاء شائعة الوقوع، وهي الخاصية التي تشكل عنصر الآمان الأبرز في الدائرة الكهربائية، حيث أن تجاهل أدق التفاصيل حولها قد يسبب الإلتماسات الكهربائية ونشوب الحرائق، موضحاً الأسباب الدافعة بالعمالة للوقوع في الأخطاء الكهربائية، وهي عدم إمتلاك العلم المتخصص والمهارة الكافية، بالإضافة الى عدم الإهتمام بسلامة الدائرة الكهربائية و النتائج المتوقعة، كما وصف عملهم بالمغامرة المميتة، محرصاً المستهلكين أن لا يضعوا أنفسهم في حالة التهديد المترقَّب، وإختيار العمالة الكهربائية المتمكنة، من خلال البحث وتوجيه الاسئلة والاستفسارات الى الجهات المختصة، داعياً الى زيادة الرقابة والتشديد على العمالة الكهربائية.

هاجس مستمر

وقالت شوق الدوسري – متضررة – “إن الحاجة أصبحت ماسة للتدقيق والتشديد على مسارات العمالة وكفائتهم المهنية أو التخصصية، وهو أمرٌ لايستهان به لانهم قد يشكلون الفارق الكبير بين وقوع الخطر أو عدمه، ومع شديد الأسف، كنت أنا من الذين تعرضوا لعواقب هذا الفارق، بعد أن طلبت إحدى العمالة للقدوم الى منزلي لصيانة التكييف المركزي، فما بت ليلاً بعد ما ذهب العامل وشغلت الجهاز الا وصوت أرعبني مع مصاحبة سريعة للنيران التي انتشرت في سقف المكان، علماً بـأنني أعيش مع عائلتي وأطفالي في المنزل، وهذا الحدث علّم على ذاكرتي وذاكرة أطفالي، وجعلت من المكيفات هاجس مستمر يرافقهم أينما كانوا، وبذلك تحقق الضرر النفسي، إضافةً الى الأضرار المادية الجسيمة التي تحملت تكلفتها جرّاء هذه الكارثة”

 

ليس إندلاع نيران فحسب!

قالت د. عبير خياط، استشاري نفسي وعضو هيئة التدريس في جامعة الملك عبدالعزيز لـ “آفاق“: ” لاشك في عِظم تأثير الحرائق على الانسان في تكوين الضائقة العاطفية الكبيرة والإصابة الجسدية المحتملة، فالكارثة ليست إندلاع النيران فحسب، بل تشمل أيضًا العديد من الخسائر الأخرى ذات القيمة العزيزة على القلب، والقطع الغالية في مكانتها و الحاجيات المحببة للنفس، كـألبومات الصور والمستندات المهمة والممتلكات الثمينة، ولكن الأهم من كل هذا هي مشاعرنا تجاه المنزل، لأنه يضل مكان الآمان والراحة والطمأنينة، وهذا بدوره يعطل الحياة الطبيعية بشكل كبير مؤثراً على مستويات متقدمة”.

معاناة طويلة

قال الاستشاري النفسي د. ماطر الفريدي لـ “آفاق“: “إن الضرر النفسي الناتج من الحرائق، قد يمتد لمعاناة طويلة من الصدمات النفسية والإضطرابات، كالاكتئاب واليأس والغضب، مصاحباً لإحساس قوي بالخطر، و شعور دائم بالرعب والتوتر والشك، حتى في الظروف الآمنة، كما أن الصراخ أثناء النوم من أكثر الأعراض انتشاراً، بسبب الكوابيس المتكررة والإستحضار الذهني المتواصل لمشاهد الحادثة، كما أنه من المرجح أن يشعر من حوله بيقظته المفرطة وعدم قدرته على إرخاء جسده، مشيراً الى أن البعض يذهب الى تغيير مساره اليومي والمشي لمسافات طويلة، بهدف تجنب التفكير في تلك الصدمة واجتناب المرور بالأماكن والأشخاص الذين يذكرونهم بالحدث”.

وأكد “الفريدي” أن نسبة خطورة الإصابة (بـإضطراب ما بعد الصدمة) ترتفع بشكل كبير عند المتضررين من الحرائق، وبالأخص من عانى من طفولة سيئة، ويمكن لهذا الإضطراب أن يتفاقم ويؤثر على العلاقات الأسرية والمهنية، فضلاً عن عدم القدرة على التحكم والتفكير والتفاعل المتزن مع الأحداث، وعادةً ما تبدأ أعراض إضطرب ما بعد الصدمة في غضون الثلاثة الأشهر الأولى من الحريق.

تعليقات الفيس بوك

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    احسنتم بطرحكم
    موضوع ثقيل و جدير بالنقاش

  2. ١
    زائر

    أحسنتم بطرحكم
    نحن بحاجة شديدة لتوضيح خطر العمالة خصوصا الجاهل منهم حياتنا تحت ايديهم

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.