اليوم الوطني يوم العز والفخر
مقالات
الرؤى الحكيمة للقيادة صنع مكانة عالمية وأقليمة للمملكة
مقالات
استمرت مسيرة الخير والنماء والتطور في هذا العهد الزاهر
مقالات
أنور الغصاب.. ذكرى اليوم الوطني تجسد مدى ما يكنه أبناء هذه البلاد من حب لقادتهم
مقالات
“زياد ناظر”: اليوم الوطني شاهد على حكمة قيادة وعزيمة شعب
مقالات
كلنا للوطن فداء وكلنا جنود ندافع عن هذة البلاد الغالية
مقالات
إمام جامع عمر بن الخطاب بالعلا: حب الوطن مسؤولية ووفاء
مقالات
مدير مستشفى الصحة النفسية بالأحساء: نهضة الأوطان بالفكر والوعي والشباب والتمكين
مقالات
شاكر العليو: ذكرى اليوم الوطني جديرة بأن يذاع صيتها عالياً
مقالات
الجاليات يؤدون العرضة بطريقتهم الخاصة احتفالا باليوم الوطني بالهفوف
مقالات
«الباحص» يشكر رئيس الهيئة العامة للرياضة لتكليفه رئيسا لنادي الصم بالمنطقة الشرقية
مقالات
شعراء الأحساء يحتفون باليوم الوطني في البحرين
مقالات
أدبي الأحساء ينفذ باقة متنوعة احتفاءً باليوم الوطني
مقالات
المدير التنفيذي لجمعية أيتام الجبيل: شعار “همة حتى القمة” استلهم من ولي العهد
مقالات
رئيس مركز النعي: ذكرى اليوم الوطني مناسبة غالية على القلوب
مقالات

المواجهة الحتمية بين أمريكا وإيران

الزيارات: 8321
1 تعليق
http://www.afaq-n.com.sa/?p=85187

المواجهة شبه محتومه وفقا للاحتمالات التالية:
الاحتمال الأول: اصرار امريكا على تقليم اضافر إيران ان لم يكن تغيير نظام الحكم فيها أو على الأقل تجميد وتحجيم برامجها التي قد تهدد مصالح أو مناطق النفوذ الامريكي وعندماتقول امريكا انها لا تريد الحرب فانها لا تقول الحقيقة على الإطلاق فضرب إيران هدفا أمريكيا خاصة وان ترامب الذي يحاول أن يرضي نتنياهو بكل السبل
وكما يعلمً الجميع فقد حقق اهداف نتنياهو بداية من القدس الى الجولان وانتهاء بتصفية القضية الفلسطينية فالحرب في الأساس قائمه وفقا للمشيئة الاسرائيلية الا في حال موافقة إيران على تخليها عن أذرعتها في العالم العربي وتجميد وتحجيم برنامجها الصاروخي ويبدو ان إيران لن تقبل بذلك ممايرجح الحرب والحرب الشاملة وليست الحرب الخاطفة أو الجزئية كما يروج له الإعلام والذي يقصد منه في معظمه تضليل إيران أو استدراجها الى الأسواء من خلال تعزيز اعتقادها الخاطئ ان امريكا مترددة أو خايفه منها .
الاحتمال الثاني :وهو ان امريكا سوف تتراجع عن الخيار العسكري في اللحظة الأخيرة كما فعلت مع كوريا الشمال والمرجح ان يتم ذلك فقط إذا تحققت كل الأهداف الامريكية ولكن هل ترضخ إيران للمشيئة الامريكية؟
الاحتمال الثالث:قد تكون امريكا ليست راغبة فعلا في الحرب ولكنها أيضيا مجبرة عليهاعلى اقل تقدير أمام الرأي العالمي فلا تريد ان تظهر أمام العالم في موقف مهزوز ومتردد.
خاصة وان إيران متورطة في العديد القضايا في تخطيها للخطوط الحمر الامريكية. في تدخلها الفج في الشئون الداخلية في البحرين واليمن والسعودية مع ان السعوديةبصفتها زعيمة العالم الإسلامي بكافة طوائفه سنته وشيعته
بالتأكيد لا تتمنى حصول حربا مدمرة في الخليج مرة أخرى ليس حبا في ملالي طهران الذين لا يكلون ولا يملون من خلق المشاكل لدول الخليج وفي سوريا والعراق واليمن ولكن حرصا على الشعب الإيراني المغلوب على أمره كما ان دول الخليج ليس من مصلحتها وقوع حرب مدمرة لا تبقي ولا تذر ويدفع أثمانها الجميع.
الاحتمال الرابع: هذا الاحتمال يرجح ان الحرب واقعة وفقا لخطة خريطة الشرق الأوسط الجديد الذي تم ويتم تنفيذها بدقة متناهية ومن يشكك في ذلك فلينظر الى تسلسل الأحداث بداية من الحرب بين العراق وإيران كان العراق مدعوم امريكيا. بعد ذلك اكتشف مهندسي خطة خريطة الشرق الأوسط ان كل من العراق وإيران بداء بتصنيع الأسلحة أو تعديلها وإعادة تجميعهاوخاصة العراق لذا تم إيقاف الحرب بعدًثمان سنوات عجاف فقرروا تنفيذ الخطة ولكن تدريجيا فوضعوا العراق في راس القائمة ثم سوريا وليبيا واليمن. وهلم جر والآن جاء دور إيران حسب ماهو مخطط له تماما.
لهذا يبدو ان المواجه في مياه الخليج شبه حتمية مع ان اغلب أهل الخليج لاينتمون حصول ذلك ويبقى الرهان على حنكة وحكمة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين في ارساء السلام والاستقرار بالعالم وليس في منطقتنا فقط
فالله يحفظ بلادنا الحبيبة وقادتنا الأوفياء المخلصين.

د/علي السليطي

تعليقات الفيس بوك

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    شمر حائل

    كلهم اعداء للله ولرسوله ص واعدا
    اسال الله ان يجعل ممايجري بينهم نصر للاسلام والمسلمين
    ويهلك الظالمين بالظالمين
    ويخرجنا من بينهم سالمين
    وان يحفظ ديننا ودولتنا ووطنا الغالي ومقدساته وثرواته

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.