الطيران المدني تجدد رخصة “طيبة” لتشغيل مطار الأمير محمد بن عبد العزيز
أخبار محلية
توزيع مليون وجبة وأكثر ضمن مبادرات جمعية مستودع المدينة الخيري
أخبار محلية
اليمن يشارك في اجتماع مجلس المنظمة البحرية الدولية بلندن
أخبار محلية
أمير منطقة حائل يرأس اجتماع اللجنة التنفيذية للإسكان التنموي بالمنطقة
أخبار محلية
قائد عسكري باليمن يتفقد نقاط أمنية ومواقع ارتكاز في لحج
أخبار محلية
عقد شراكة تطويرية بين جامعة تبوك وشركة البحر الاحمر
أخبار محلية
أهالي المرامية يشتكون سوء خدمة الاتصالات
أخبار محلية
التحالف العربي يدمر طائرتين “مسيرتين” استهدفتها جنوب المملكة
أخبار محلية
“سامي” تستحوذ على شركة المعدات المكملة للطائرات المحدودة
أخبار محلية
الجيش اليمني يحرر مواقع استراتيجية بصعـدة
أخبار محلية
الأمم المتحدة: اتفاق على تفعيل تدابير جديدة للتهدئة بالحديدة
أخبار محلية
الجيش اليمني يسقط طائرة “مسيرة” حوثية في مأرب
أخبار محلية

وطن

الزيارات: ٨٤٣
تعليقان 2
http://www.afaq-n.com.sa/?p=83415

آفاق-صفيه زايد

حب الوطن فطرة بذلت حكومتنا الرشيدة من أجله الكثير من الأموال والثروات الطائلة لتوفير كل سبل الحياة الكريمة وتحقيق أعلى معايير الجودة للمواطن والمقيم.

واحيانا لا يقدر الإنسان النعم التي انعم الله عليه بها إلا عندما يأتي من يحاول أن يأخذها منه ولعل هذا الأمر يتضح عندما نفكر ماذا لو لم يكن لدينا جنود أبطال يصدون الأعمال الإرهابية التي اخرها ما حدث في محافظة الزلفي لكي ينعم شعب المملكة بالأمن والأمان .

العمل الإرهابي لا علاقة له بالدين الإسلامي الذي يدعو إلي المحبه والأخوة والتسامح ويرفض العنف وترويع الأمنين وهذا هو المقصود  بقول الله تعالي((إذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدًا آمنًا وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر))
أجاب الله – تعالى – دعاء إبراهيم عليه السلام وجعله بلدًا آمنًا، فما قصده جبار إلا قصمه الله – تعالى – كما فعل بأصحاب الفيل وغيرهم من الجبابرة فالله صادق الوعد ، فليس من حفظ النعمة وشكر الله عليها إرهاب الآمنين والعبث بأرواحهم.

فنحمد الله على سلامة وطننا من الهجوم الإرهابي الذي حدث في محافظة الزلفى وحفظ الله حكومتنا وجنودنا البواسل في كل مكان.

   ((وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدًا آمنًا وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر))
أجاب الله – تعالى – دعاء إبراهيم عليه السلام وجعله بلدًا آمنًا، فما قصده جبار إلا قصمه الله – تعالى – كما فعل بأصحاب الفيل وغيرهم من الجبابرة فالله صادق الوعد ، فليس من حفظ النعمة وشكر الله عليها إرهاب الآمنين والعبث بأرواحهم ?

تعليقات الفيس بوك

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    اللهم لك الحمد على نعمة الامن والامان
    اللهم لك الحمد الذي فضلنا على كثيرآ من عباده
    فلك الحمد دائمآ وابدآ
    اشكرك اختي /صفيه
    ص .ع .الشراري

  2. ١
    سليم فاروقي

    حفظ الله البلاد الحرمين الشريفين وحكامها من كل شر

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.