طقس السبت.. سحب رعدية ممطرة على وسط وشرق المملكة
أخبار محلية
هل الحاصلين على تأشيرة خروج وعودة يمكنهم دخول المملكة ولايشملهم قرار التعليق؟
أخبار محلية
إغلاق أسواق وساحات بيع الطيور بالجوف خوفًا من الانفلونزا
أخبار محلية
عمره 111عامًا.. بريطانى يدخل موسوعة جينيس كأكبر رجل فى العالم
أخبار محلية
الإعدام بالرصاص جزاء من يصاب بكورونا في كوريا الشمالية
أخبار محلية
حرس الحدود ينقذ طفلاً من الغرق في عسير
أخبار محلية
نيابة عن خادم الحرمين.. الأمير منصور بن متعب يقدم العزاء في مبارك
أخبار محلية
خطورة فيروس كورونا مرتفعة جدًا.. والصحة العالمية تحذر
أخبار محلية
طالبات تبوك يوزعن الورود والرسائل الإيجابية على العاملات والمرضى
أخبار محلية
أمير الشرقية يرعى فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني بالمنطقة
أخبار محلية
هدية ثمينة من المملكة لمتحف العاصمة الإدارية في مصر
أخبار محلية
تعرّف على طريقة حساب قيمة المعاش التقاعدي
أخبار محلية

وطن

الزيارات: ٨٤٣
تعليقان 2
http://www.afaq-n.com.sa/?p=83415

آفاق-صفيه زايد

حب الوطن فطرة بذلت حكومتنا الرشيدة من أجله الكثير من الأموال والثروات الطائلة لتوفير كل سبل الحياة الكريمة وتحقيق أعلى معايير الجودة للمواطن والمقيم.

واحيانا لا يقدر الإنسان النعم التي انعم الله عليه بها إلا عندما يأتي من يحاول أن يأخذها منه ولعل هذا الأمر يتضح عندما نفكر ماذا لو لم يكن لدينا جنود أبطال يصدون الأعمال الإرهابية التي اخرها ما حدث في محافظة الزلفي لكي ينعم شعب المملكة بالأمن والأمان .

العمل الإرهابي لا علاقة له بالدين الإسلامي الذي يدعو إلي المحبه والأخوة والتسامح ويرفض العنف وترويع الأمنين وهذا هو المقصود  بقول الله تعالي((إذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدًا آمنًا وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر))
أجاب الله – تعالى – دعاء إبراهيم عليه السلام وجعله بلدًا آمنًا، فما قصده جبار إلا قصمه الله – تعالى – كما فعل بأصحاب الفيل وغيرهم من الجبابرة فالله صادق الوعد ، فليس من حفظ النعمة وشكر الله عليها إرهاب الآمنين والعبث بأرواحهم.

فنحمد الله على سلامة وطننا من الهجوم الإرهابي الذي حدث في محافظة الزلفى وحفظ الله حكومتنا وجنودنا البواسل في كل مكان.

   ((وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدًا آمنًا وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر))
أجاب الله – تعالى – دعاء إبراهيم عليه السلام وجعله بلدًا آمنًا، فما قصده جبار إلا قصمه الله – تعالى – كما فعل بأصحاب الفيل وغيرهم من الجبابرة فالله صادق الوعد ، فليس من حفظ النعمة وشكر الله عليها إرهاب الآمنين والعبث بأرواحهم ?

تعليقات الفيس بوك

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    اللهم لك الحمد على نعمة الامن والامان
    اللهم لك الحمد الذي فضلنا على كثيرآ من عباده
    فلك الحمد دائمآ وابدآ
    اشكرك اختي /صفيه
    ص .ع .الشراري

  2. ١
    سليم فاروقي

    حفظ الله البلاد الحرمين الشريفين وحكامها من كل شر

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.