( التقييم الصحي بمركز التأهيل الشامل للذكور بالأحساء ) تقديم المؤونة الغذائية الكاملة المقدمة للعمالة المسلمة
أخبار محلية
جامعة الحدود الشمالية تعلن القبول بعدد من الدبلومات ما بعد البكالوريوس والثانوية العامة
أخبار محلية
فلكية جدة: الشمس تتعامد على الكعبة المشرفة.. 23 رمضان
أخبار محلية
فتح باب التسجيل لمنشآت القطاع الخاص في معرض لقاءات الإلكتروني للتوظيف
أخبار محلية
شاهد.. ‏‎نائب أمير حائل يشارك فرق التطوع في تقديم وجبات الإفطار الخيرية
أخبار محلية
تعيين 7122 خطيبا وإماماً ومؤذناً بمختلف مناطق المملكة
أخبار محلية
أسعار النفط تنخفض بسبب ارتفاع المخزونات الأميركية
أخبار محلية
تدشين تطبيق ” اسألني ” للفتاوى الشرعية
أخبار محلية
شاهد.. صحن المطاف بالحرم المكي أمس الأربعاء
أخبار محلية
تطبيق لائحة الذوق العام.. السبت المقبل
أخبار محلية
طقس الخميس..رياح مثيرة للأتربة علي علي عدة مناطق
أخبار محلية
سمو الأمير فيصل بن مقرن يشارك فرق التطوع في حائل
أخبار محلية

وطن

الزيارات: ٨٤٣
التعليقات: 0
http://www.afaq-n.com.sa/?p=83415

آفاق-صفيه زايد

حب الوطن فطرة بذلت حكومتنا الرشيدة من أجله الكثير من الأموال والثروات الطائلة لتوفير كل سبل الحياة الكريمة وتحقيق أعلى معايير الجودة للمواطن والمقيم.

واحيانا لا يقدر الإنسان النعم التي انعم الله عليه بها إلا عندما يأتي من يحاول أن يأخذها منه ولعل هذا الأمر يتضح عندما نفكر ماذا لو لم يكن لدينا جنود أبطال يصدون الأعمال الإرهابية التي اخرها ما حدث في محافظة الزلفي لكي ينعم شعب المملكة بالأمن والأمان .

العمل الإرهابي لا علاقة له بالدين الإسلامي الذي يدعو إلي المحبه والأخوة والتسامح ويرفض العنف وترويع الأمنين وهذا هو المقصود  بقول الله تعالي((إذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدًا آمنًا وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر))
أجاب الله – تعالى – دعاء إبراهيم عليه السلام وجعله بلدًا آمنًا، فما قصده جبار إلا قصمه الله – تعالى – كما فعل بأصحاب الفيل وغيرهم من الجبابرة فالله صادق الوعد ، فليس من حفظ النعمة وشكر الله عليها إرهاب الآمنين والعبث بأرواحهم.

فنحمد الله على سلامة وطننا من الهجوم الإرهابي الذي حدث في محافظة الزلفى وحفظ الله حكومتنا وجنودنا البواسل في كل مكان.

   ((وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدًا آمنًا وارزق أهله من الثمرات من آمن منهم بالله واليوم الآخر))
أجاب الله – تعالى – دعاء إبراهيم عليه السلام وجعله بلدًا آمنًا، فما قصده جبار إلا قصمه الله – تعالى – كما فعل بأصحاب الفيل وغيرهم من الجبابرة فالله صادق الوعد ، فليس من حفظ النعمة وشكر الله عليها إرهاب الآمنين والعبث بأرواحهم ?

تعليقات الفيس بوك

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.