“الجبير” يبحث مستجدات الأوضاع مع السفير الأمريكي بالمملكة
مقالات
“الشورى” يقر نظام الهيئة الوطنية للمسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص
مقالات
“التجارة”: أسبوعان على انتهاء استطلاع مشروع نظام مكافحة التستر
مقالات
“أمير الرياض” يستقبل الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للخطوط الحديدية
مقالات
الأمير فيصل بن سلطان: لابد من استقطاب المواهب الشابة واستثمارها
مقالات
بالأسماء.. “الوزراء” يوافق على تعيين وترقية عدد من موظفي الدولة
مقالات
“كفاءة” توصى المواطنين بقراءة كفاءة الاستهلاك لرصد المنتجات المخالفة للوائح
مقالات
الخطوط الجوية بالمملكة ترفع طلبياتها من “إيرباص نيو” لـ100 طائرة
مقالات
برنامج خاص لتنمية مهارات 17 قياديًا في بريطانيا تحت إشراف الجامعة الإسلامية
مقالات
“الملك سلمان” يمنح “120 سلة غذائية” للنازحين المتضررين من السيول بمحافظة عدن
مقالات
تسهيل إجراءات التأشيرة للسعوديين لدخول الهند
مقالات
إلزام مالكي الشاحنات بتركيب جهاز التتبع والوزن لتجديد بطاقة التشغيل
مقالات

الإعلام في المملكة.. ‎بقلم رهف المطيري

الزيارات: 838
تعليقات 7
http://www.afaq-n.com.sa/?p=78486

دائماً ما يدور ويجول في عقولنا عند اطلاعنا على الإعلام وتطوره والتغير السريع في مفهومه وكيف تحول إلى الافضل ونجهل في تاريخه ومراحل تحسنه.

 كانت الصحافة أول الوسائل الاعلامية وهي إيصال الاخبار ‏والأوامر الملكية لعامة الشعب مما جعلهم يبحثون عما يجعلها أكثر حداثة من وسائل وبرامج ومعدّات الاعلام والتوسع الذي يحدث له في مدة زمنيه قصيره.

كما أن الإعلام بدأ في المملكة العربية السعودية بأول وسيلة اعلامية هي الصحافة وبدأت بأصدار اول صحيفه حقيقة سعودية: جريدة أم القرى عام ١٣٤٤ م ومن هنا بدأ التطور والتوسع ، وكان قبلها عديدُ من المحاولات وكانت من ضمنها جريدة الحجاز التي كانت بالعهد العثماني والتركي.

وأصدرت جريدة صوت الحجاز على يد شباب الوطن ويكون الدخل المالي من الاعلانات والتبرعات كما أنها قد رفضت أن تكون مقيدة للدفاع عن الحكومه الهاشمية، وفي فترة وجيزة ساءت الجريدة وقد كادت أن تسقط لذلك رضخت للحكومة مما أدى أن تتجند اجبارياً للدفاع عن الحكومه الهاشمية والانقياد ‏لأوامرها ولكن رغم هذا كان سقوطها على يد الحكومة الهاشمية وانتهت في حينها.

أما الإعلام الجديد بدأ بحلته وطرائقه المتعددة و الجديدة في معاصرة  التطور والابتكار في المدن الاخرى،وتوسعت المملكه في تطوير وتنفيذ رؤية 2030 والتركيز على المدن السياحية والمشاريع المبتكرة في تطوير الشكل الخارجي والداخلي للمدن و للإعلام بشكل عام.

وأصبحت الرياض واجهة رسمية وسياحية إعلامية وسرعان ماكان التطور جانب ايجايبي في تاريخ العاصمة مما أدت إلى تنوع في البرامج الترفيهية، السياسية، الاجتماعية، المهرجانات، الحفلات الغنائية، المعارض المتخصصة بالصحة بشكل عام .

وكان لإعطاء وتمتمع الرياض بفرص أكبر وأوسع في المجالات التجارية وإلقاء الدعم والتشجيع للمشاريع الصاعده والصغرى، أن يقدم الاعلام مضموناً متنوعاً في مضمونه وتنوع في مجالاته وبرامجه وأيضا استضافة ‏المؤثرين في جميع المجالات المتنوعة التي تجذب جميع فئات الجمهور .

 

 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات (٧) اضف تعليق

  1. ٧
    لمياء

    ‏مقال جبار يستحق القراءة والتأمل

    • ٦
      زائر

      شكرا جدا لك
      وشكرا على كلامك الجميل ❤️

    • ٥
      رهف المطيري

      شكرا لك❤️

  2. ٤
    زائر

    جمييل جدااا

    • ٣
      زائر

      مقال ممتع جدا اشكرك

  3. ٢
    زائر

    ابدعتي يارهف

  4. ١
    ابراهيم

    مقال حلو وجميل ويسحتق القراءه فعلاً

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.