المتحمي.. وداعًا

الزيارات: 890
التعليقات: 0
http://www.afaq-n.com.sa/?p=34200

عندما يصنع شخص فيك حب الآخرين فاعلم أنه صاحب نية صافية،‏ صاحب مبادئ، ‏صاحب أخلاق رفيعة.

‏أحببناك يا فقيدنا، واختارك الله ليختبرنا

‏فالحمد لله الذي جعل الإيمان في قلوبنا، وجعلنا نؤمن بالقضاء والقدر.

‏نستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه

فقدان روح فارقت أرواحنا‏

‏نهاجم ملك الموت تارة بأكثر من سؤال

‏لماذا تختار الأوفياء؟

لماذا تختار أناسًا أقرب إلى قلوبنا؟

‏ولماذا؟ ولماذا؟!

‏ونستغفر الله من كثرة التساؤلات!

وعندما تذهب وساوس الشيطان ‏نعلم أن الله كتب هذه الأقدار منذ أن خلق سبحانه الخلق.

‏فرحمك الله يا محافظ محايل، الأخ الذي لم تلده الأم، محمد بن  سعود المتحمي.

كنت ابناً للكبير، وأخاً لنا، وأباً عطوفاً على اليتامى والمحتاجين.

‏بكت محايل بكاء الضرير، وبكت عين الصغير الذي رأى اليُتم بعد أن كانت شمسه مشرقة.

اللهم اربط على قلوبنا بالصبر.

غفر الله لك، وأبدلك دارًا خيراً من دارك وأهلاً خيراً من أهلك.

‏سنظل ندعوا لك، ونتصدق عنك، ونُلحُ على الله بأن يجمعنا بك في جنات النعيم.

 

‏فيصل عسيري

آفاق نيوز

تعليقات الفيس بوك

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.