العيد مع كورونا اختلف لونه ولم يختلف مضمونه

الزيارات: 6755
التعليقات: 0
http://www.afaq-n.com.sa/?p=161615

حل علينا عيد الفطر المبارك لهذا العام مختلفاً عن أي عيدٍ عشناه في أعوامنا السالفة حيث ترافق مع وباءٍ عالميٍ اجتاح العالم بأسره وهو فايروس كورونا الذي حجر الناس في بيوتهم وفي المستشفيات وأجبرهم على أداء شعيرة العيد في البيوت وتبادل التهاني بحلوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن كان الناس في بلادنا تحديداً يحتفلون بهذه المناسبة السعيدة بزيارة الأقارب والإخوان والأصدقاء والجيران والاحتفال به عائلياً في المزارع والاستراحات والمجالس العامة والسفر للأحبة ومع الأحبة ولا سيما في الأحساء على وجه الخصوص التي للعيد فيها طابع خاص يتجلَّى في كثافة التواصل الاجتماعي من خلال مجالس الأسر الكبيرة والاستراحات والمزارع الغناء والبيوت التي تعج بالمهنئين بالعيد السعيد وبمظاهر الفرحة.

ولا نملك أمام إرادة الله سوى الرضا والتسليم بقضائه وقدره ولا نقول سوى الحمد لله على كل حالٍ الحمد لله في السراء والضراء الحمد لله الذي لا يُحمَد في مكروهٍ سواه وليس بأيدينا سوى التضرع إليه جل في علاه أن يرفع عنا هذه الغُمَّة عاجلاً غير آجل ويبلغنا عيد الأضحى المبارك كما كنا نعيشه في كل عام.

العيد إشراقـــــــــة حبـور ومسرات
سناه نــــورٍ يخترق جــوف وحْجاب

إشراقته شمس ونجــــــــوم ومجرَّات
وتسبيح أطيـــــــارٍ وتكبيــــر محراب

العيد نهرٍ يغســـــــــل بمائه الذات
ويزيـــــــــل أدرانٍ ولا يبقـــي عْتاب

منهـــي عداوات ٍومنسي خصومات
ومنبت زهور الحــب ومجمِّـع احباب

بلسم جراحات ٍوتخفيـــــــــف آهات
وأنس ٍلوَحشة تكتنف نــاس ٍاغراب

بهجة يتيم ٍعايش العمـــــر حسرات
وفرحة سجينٍ صـِك في وجهـه الباب

وبسمة فقيرٍ منحرم مــــــن ملذات
وأمــــل لمحزون ومريــــــض ٍومنصاب

وضحكة طفل يستشرف الصبح مابات
مشتاق إلى لعـــــــب ٍبـــــــريء ٍوألعاب

ولقـــــا أســــر متباعدة مع جماعات
وجَمعَـــــــــــــــة محبينٍ شباب ٍوشيَّاب

العيد موسم من بديـــــع السماوات
تولـــــد به قْلوب ٍمن الخالق قْـراب

 

بقلم: عبداللطيف الوحيمد

سفير النوايا الحسنة
شاعر وكاتب ومؤلف

تعليقات الفيس بوك

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.