رحم الله فالح الغيثي

الزيارات: 6282
التعليقات: 0
http://www.afaq-n.com.sa/?p=133416

ملامح الوجه وطيبة النفس والبسمة والاجتهاد في العمل ومحبة الناس، صفات وأكثر اجتمعت في الزميل الإعلامي الراحل فالح الغيثي (أبوفهد) الذي فجعنا بخبر وفاته أمس الخميس.

مواقف عدة تجول في خاطري الآن، فمن أين أبدأ وهو الذي كان دائمًا نعم الأخ الكريم الذي لم أطلبه يومًا في أي مناسبة أو مهمة إلا ولبى النداء دون تأخير أو كلل أو ملل.

قبل سنوات، قررت السفر إلى الرياض لإجراء فحوصات طبية وإجراء عملية جراحية، وما أن علم – رحمه الله – إلا وأصرّ على مرافقتي، فكان نعم الرفيق في السفر.

خلال لقاء جمع وزير الإعلام السابق عواد العواد برؤساء تحرير الصحف قبل عامين، لفت أبوفهد انتباه الحضور بلقطاته المميزة حتى أن الوزير نفسه أعجب بالصور التي التقطها وبأدائه المتميز.

أيام قضيناها وليال سهرناها لتغطية الفعاليات والمناسبات في حائل لإظهارها بأبهى حلة، وكان يحلم دائمًا بأن يرى الإعلام يزدهر في منطقة حائل ويعكس طبيعتها الخلابة والجهود التي تبذل فيها.

رحمك الله أبا فهد، وأسكنك فسيح جناته، وجزاك خير الجزاء.

 

بقلم/ عبداللطيف المساوي

تعليقات الفيس بوك

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.