«صدارة وإطعام» يختتمان برنامج الرخصة الدولیة للعمل التطوعي

الزيارات: 3476
التعليقات: 0
«صدارة وإطعام» يختتمان برنامج الرخصة الدولیة للعمل التطوعي
http://www.afaq-n.com.sa/?p=113626

آفاق – هيثم بن حريب:

نفذت شركة صدارة للكیمیائیات بالتعاون مع جمعیة إطعام برنامج الرخصة الدولیة للعمل التطوعي والمقدم من الجمعیة السعودیة للعمل التطوعي حیث شارك 50 متطوعاً ومتطوعة من مختلف الشركات والجمعیات والفرق التطوعیة بالمحافظة في مقر شركة صدارة بمدینة الجبیل الصناعیة.

واستھدفت الدورة رفع ثقافة العمل التطوعي للمتطوعین بالجبیل للعمل باحترافیة ونھج مؤسسي یستھدف أصحاب الخبرة بالعمل التطوعي لتمكینھم من رفع مستوى الأداء ومنحھم بعد إتمام البرنامج الرخصة الدولیة للعمل التطوعي. 

یشار إلى أن دورة الرخصة الدولیة للعمل التطوعي تقام لأول مرة بالمحافظة مما یعطي نتائجھا الإیجابیة على عدد من المتطوعین.

وأشار الأمین العام والمدیر التنفیذي للجمعیة الخیریة للطعام ( إطعام ) فیصل الشوشان بأن إطعام حرصت على تبني المشاركة في برنامج الرخصة الدولیة للعمل التطوعي إیماناً منھا بأھمیة وجود الأفراد المؤھلین للعمل التطوعي .

وذكر محمد البقمي الأمین العام لجمعیة العمل التطوّعي، أن تنفیذ ھذا البرنامج جاء في ظل ما تشھده المملكة من تطور في مفھوم العمل التطوعي، من قبل فئة الشباب .

وأضاف أن المنطقة الشرقیة ھي الأولى بین المناطق في عدد الأندیة التطوعیة، وتشھد تزایدا في ارتفاع عدد أعضائھا، وان البرنامج یحتوي على مجموعة من ورش العمل المتخصصة في العمل التطوعي الاجتماعي تشمل نواحي السلامة، والتطویر الذاتي، ومھارات العمل الجماعي.

وتعتبر رخصة العمل التطوعي الأولى من نوعھا من ناحیة التخصص والشمولیة وملاءمتھا للمتطلبات الأساسیة للعمل التطوعي.

كما ذكر رئیس نادي صدارة التطوعي لؤي الشمري أن الاستفادة من رخصة العمل التطوعي عظیمة حیث يتم تعليم المفاھیم الصحیحة في ماھیة العمل التطوعي وأھدافه ويمن نشره لموظفي الشركة المتطوعین والمجتمع وكذلك في المساعدة في الوعي التطوعي للبیئة المحیطة .

وذكر نائب الرئیس للعلاقات الصناعیة في شركة صدارة للكیمیائیات فرحان بن محمد القحطاني، أن الشركة تولي اھتماما كبیراً بالمسؤولیة الاجتماعیة خلال السنوات الماضیة، حیث تسیر صدارة بخطى ثابتة نحو تحقیق أھداف رؤیتھا بإتجاة المجتمع ، ومن ذلك استراتیجیة الشركة للمسؤولیة الاجتماعیة، لمواكبة توجھات القیادة الرشیدة والمساھمة في تحقیق أھداف رؤیة المملكة 2030م .

وأشار القحطاني عززت صدارة مفھوم العمل المجتمعي من أجل بناء الأفراد وتنمیة المجتمعات، عبر ابتكار المبادرات النوعیة للارتقاء بالمشروعات المجتمعیة، لتصبح عملاً مؤسسیاً ومنھجیاً خاضعاً للقیاس والمراجعة والتطویر.

تعليقات الفيس بوك

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.