“وكيل محافظة الأحساء” يكتب.. اليوم الوطني عنوان المجد

الزيارات: 2529
التعليقات: 0
http://www.afaq-n.com.sa/?p=105961

من أحب المناسبات وأجملها وأجلها في نفوسنا مناسبة اليوم الوطني الذي تحل علينا هذه الأيام ذكراه العطرة التاسعة والثمانين، لنتذكر من خلالها ملحمة توحيد هذا الوطن في كيان شامخ يعزف أنشودة الحب والعشق والتطور والنماء وقصيدة الولاء والانتماء وقصة الأرض والإنسان

إن ملحمة التوحيد الخالدة بمفاصلها التاريخية ستبقى منقوشة في قلوب أبناء هذا الوطن الغالي جيلا بعد جيل، فهي تشكل مسيرة ملك وتطلع شعب وبناء وطن، فليست مناسبة اليوم الوطني للمملكة مناسبة تاريخية عابرة يحتفىٰ بها للاستهلاك الإعلامي تمر وتنتهي بانتهاء وقتها، ولكنها تشكل تاريخا مفصليا له ما بعده إنجازا وعطاء وبناء.

إن يومنا الوطني يعني لكل مواطن سعودي صادق مخلص أن هذه البلاد الطاهرة قد شقت طريقها نحو العالمية، فهي تمثل اليوم العمق العربي والإسلامي لما حباها الله به من شرف المكان والزمان، فالمملكة قيادة وشعبا شرّفها المولى جل وعلا أن تكون خادمة لبيته الحرام ومسجد نبيه الكريم، ومهوى لأفئدة المسلمين لأداء الركن الخامس من أركان الإسلام، وأن تكون قبلة أكثر من مليار مسلم في العالم في صلواتهم الخمس كل يوم.

إن المملكة العربية السعودية اليوم وهي دولة محبة للسلام تحرص عليه وتعمل من أجله ولا تعتدي على أحد ليسود ربوع العالم الأمن والسلام، ولكنها لا تقبل بحال من الأحوال أن يُعتدَى عليها أو تداس أرضها أو يتعرض لمنهجها، وهذا النهج رسمه المؤسس الملك عبد العزيز رحمه الله وسار عليه أبناؤه البررة من بعده سعود وفيصل وخالد وفهد وعبد الله رحمهم الله جميعا ، واليوم ونحن نعيش في عصر الحزم والعزم تحت ظل قائدنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين محمد بن سلمان نجدد الولاء والبيعة وصدق الانتماء لقادتنا وولاة أمرنا حفظهم الله ، وما ذكرى اليوم الوطني إلا مناسبة ثمينة نشحذ من خلالها العزم والجد لمواصلة بناء وطننا وصيانة أمنه واستقراره ، حفظ الله المملكة وقادتها وشعبها وأدام علينا أمننا واستقرارنا ووحدتنا وانتماءنا

بقلم/وكيل محافظة الأحساء

معاذ الجعفري

تعليقات الفيس بوك

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.